دليلك التدريجي لتدريب الطفل على المرحاض

1- اختيار الوقت المناسب يبدأ تدريب المرحاض في الوقت الذي يناسب الام والطفل. لا تستعجلي ببدء التدريب في وقت قبل ان يكون الطفل جاهزاً.

تنصح الاكاديمية الامريكية لطب الاطفال أن لا يبدأ الآباء التدريب اذا كان هنالك مولود متوقع قريبا، أو عدم الاستقرار بالبيت بسبب الانتقال الى منزل أخر أو رجوع الأم لوظيفتها، فهذه التغييرات في حياة الطفل تزيد صعوبة التدريب وتزيد من فشل المحاولة الأولى.

عندما تظهر علامات استعداد الطفل، ينبغي مساعدة وتشجيع الطفل.

2- علمي الطفل الجلوس على القعاده او المرحاض قبل ان يستطيع طفلك تعلم استخدام القعاده او المرحاض، فانه بحاجة إلى أن يتعلم كيفية الجلوس عليهما بشكل مريح.

في البداية يمكنك ان تدعي طفلك ان يجلس على المرحاض أو القعاده بملابسه ليتعود على الوضع الجديد.

وبعد ان يتعود الطفل على الجلوس على القعادة، حاولي ان يجلس عليها من دون الحفاظة. حاولي ان تجعلي وقت التدريب على القعادة ممتعا للطفل بالقراءة له او مشاهدة التلفزيون.

3- كوني ايجابية وهادئة تعلمي ان تكوني هادئة وايجابية اثناء هذه الفترة. أعطي طفلك الوقت الكافي للتعلم حسب قدرته، لا تقارني طفلك مع الآخرين ولاتقلقي اذا استغرق الأمر وقتا اطول من الاخرين.

ان نمو الأطفال وقدرتهم الاستيعابية تختلف وتتطور بمعدلات مختلفة.

4- تعودي على مكافأة طفلك متي ما بدأ طفلك فى استخدام القعادة أو المرحاض، او بدأ مجرد الاهتمام بها، شجعيه بلطف وأثني عليه.

وكل مرة يستخدم طفلك القعاده بنجاح كيلي له بالمديح قدر ما تستطيعين. الاطراء والمديح سيعززان من سلوكه.

ستحدث بعض الحوادث والأخطاء، وهما جزء من عملية التعلم، حاولي الا تعلقي او تعطي الامر كثير من الاهتمام.

5- الاحتفاظ بالروتين عندما يتعود طفلك على الجلوس على القعادة، حاولي حثة على الجلوس مرتين الى ثلاثة يوميا.

لا تجبرى طفلك على الجلوس على القعادة اذا لم يبدي رغبة، فهذا سوف يأتى بنتائج عكسيه. حاولي جعل اوقات التدريب بعد الوجبات، او عند الاوقات التي يتبرز فيها الطفل.

6- الانتقال من الحفاظات الى الملابس الداخلية هذه النقلة هي الاكثر تحديا، حتما ستكون هنالك حوادث، ولذلك عليك ان تكوني مستعدة بدنيا وعقليا.

الحوادث يمكن ان يستمر حدوثها لمدة سنة، ولذا لا تقلقي. تذكري أنه إذا بدأت باستعمال الملابس الداخلية فعليك بعدم العودة الى الحفاظات مرة أخرى فإن هذا لن يؤدي الا الى ارباك طفلك